السيد نصر الله: هناك جزء مرتزق تدفع له الاموال للكلام عن سلاح المقاومة

موقع قناة المنار

اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ان هناك من ينكر التاريخ ويصر على ان اللبنانيين هم من تحرشوا باسرائيل وانه لولا هذا لا عمل لاسرائيل في لبنان. واذا اشار الى الكلام اليومي عن المقاومة اوضح ان هناك جزء مرتزق تدفع له الاموال للكلام عن سلاح المقاومة بمناسبة او بدون مناسبة بالرغم من ذهاب البلد لمناخ توافقي ووجود رئيس الحكومة في الشام.
وفي كلمة له عبر شاشة عملاقة في مراسم احياء الليلة الثالثة من ليالي عاشوراء من الليالي العشر لمحرم الحرام في مجمع سيد الشهداء عليه السلام في الرويس بضاحية بيروت الجنوبية تطرق سماحته وباسهب الى الحرب النفسية التي يشنها العدو على لبنان في هدفها واشكالها وعناوينها مشدداً على ان من أهم عناصر مواجهة هذه الحرب هو الوعي والمعرفة لهذه الحرب وأهدافها وعناصرها ووسائلها.
وتكلم سماحته عن ثلاثة عناوين يتم تركيز الحرب النفسية عليها ومنها ايجاد الخوف والهلع لدى الجانب الآخر كما يهدف الأميركيون والاسرائيليون من شن الحرب النفسية مشيراً الى ان الولايات المتحدة صاحبة مشروع السيطرة والهيمنة على بلادنا، تمارس أعلى وأبشع أنواع الحروب النفسية ضد شعوبنا وجيوشنا وحركات المقاومة، وكذلك العدو الصهيوني الذي يعتبر ثكنة متقدمة للولايات المتحدة، يشن حرب نفسية متواصلة على مدى الساعات والدقائق ويستخدمون أيضا تضخيم قدرات العدو بهدف الإخافة.
كما واشار السيد نصرالله ان من جملة وسائل الإخافة في الحرب النفسية التدمير الهائل وهذا ما فعلوه في حرب تموز وذلك للمس بالإرادات والمعنويات والصبر والقدرة على الاستمرار في المواجهة.
واكد السيد نصرالله ان العنوان الثاني من الحرب النفسية هو إقناعنا بأننا ضعفاء وعاجزين وأن لا حل لدينا إلا الخضوع واللجوء الى الأقوياء القبول بإرادتهم ومشيئتهم. واوضح انه وبالرغم من كل ما لدينا من نقاط  قوة في امتنا يتم التغاضي عنها والتي يمكن الانتصار من خلالها فان العدو يلجأ للاضاءة على نقاط الضعف وتضخيمها وان وسائل الاعلام تلعب دوراً كبيراً في ذلك مع النخب السياسية والإعلامية.
الامين العام لحزب الله واذا اسف لوصول البعض ونتيجة لخضوعه وتأثره بالحرب النفسية بفلسفة الضعف وتحويله الى فلسفة ونظرية وإستراتيجية، مثلا النظرية التي كانت في لبنان وهي أن قوة لبنان في ضعفه، اكد ان هذه النظرية تهاوت وسقطت وقوة لبنان في قوته.
وفي العنوان الثالث والآخير اكد السيد نصر الله ان من الأهداف المباشرة في الحرب النفسية هو ايجاد الشك والارتباك لدى الجبهة المقابلة على ثلاثة مستويات، الاول هو الأفكار والمباني التي تبني أنت عليها، والثاني إدخال الشك الى خياراتك، والثالث ايجاد الشك والترديد في حركات المقاومة من قيادات وكوادر وشعب وإطار وتنظيم.
وشدد سماحته على اننا سنصل الى يوم تمتلك فيه المقاومة القدرة على هزم العدو وايجاد توازن رعب.
وختم الامين العام لحزب الله كلامه بالقول انه سيتطرق في الايام المقبلة للحديث عن طرق مواجهة الحرب النفسية، واعتبر ان الحروب علينا  على مختلف انواعها لن يكون مصيرها الا الفشل

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s