البعثة النبوية

روي ان الامام الحسن العسكري عليه السلام قال وهو يصف بعثة النبي محمد صلى الله عليه وآله: «… حتى استكمل سن الأربعين، ووجد الله قلبه الكريم افضل القلوب واجلها، واطوعها واخشعها، فأذن لأبواب السماء‌ ففتحت، واذن للملائكة فنزلوا ومحمد صلى الله عليه وآله ينظر الى ذلك، فنزلت عليه الرحمة من لدن ساق العرش، ونظر الى الروح الأمين جبرئيل المطوق بالنور طاووس الملائكة، هبط اليه واخذ بضبعه وهزه وقال: يا محمد! اقرأ، قال : ما اقرأ؟

قال: يا محمد ” اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأََكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ”  ثم اوحى اليه ما اوحى ‌وصعد جبرئيل الى ربه.
ونزل محمد من الجبل وقد غشيه من عظمة الله وجلال ابهته ما ركبه الحمى النافضة، وقد اشتد عليه ما كان يخافه من تكذيب قريش اياه ونسبته الى الجنون، وقد كان اعقل خلق الله واكرم بريته، وكان ابغض الأشياء اليه الشياطين وافعال المجانين، فأراد الله ان يشجع قلبه ويشرح صدره، فجعل كلما يمر بحجر وشجر ناداه: السلام عليك يا رسول الله» .
هذا الخبر هو مما يدل على ان اول سورة‌ نزلت –أو الآيات الأولى- هي هذه الآيات الخمس الأول من سورة العلق، ولكنه الخبر الوحيد الذي يدل على انها نزلت في بداية البعثة‌ في اليوم 27 رجب

التفسير المنسوب الى الامام الحسن العسكري عليه السلام. كما في البحار 206:18

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s