إسرائيل تواصل حملة تهويد القدس: مصعد يقطّع أوصال منطقة الحرم

1282042330

تواصلت حملات التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، فاتخذت خلال اليومين الماضيين أشكالاً عديدة، من بينها الكشف عن خطة منظمة للسيطرة على مدينة القدس ومقدساتها، واستمرار أعمال الاستيطان، وتواصل إرهاب المستوطنين ضد الفلسطينيين العزل

وشهد يوم أمس تصعيداً خطيراً في محيط المسجد الأقصى، حيث كشفت صحيفة «معاريف» النقاب عن مخطط جديد لبلدية الاحتلال في القدس يهدف إلى بناء مصعد يربط «الحي اليهودي» في المدينة بساحة حائط البراق

 
وبحسب «معاريف»، فإن المصعد «سينقل المستوطنين مسافة 56 متراً من الحي اليهودي إلى ساحة المبكى (البراق) وبالعكس». وأشارت الصحيفة إلى أن رجل الأعمال اليهودي الأميركي باروخ كلين سيموّل بناء المصعد، الذي سيتسع للمئات، وتبلغ كلفته 10 ملايين دولار، ويشمل إقامة جسور وأنفاق أسفل باحات المسجد الأقصى، على أن يبدأ تنفيذ المشروع في وقت قريب

 
واعتبرت «مؤسسة الأقصى للوقف والتراث»، في بيان حصلت «السفير» على نسخة منه، أن للمشروع الجديد أهدافاً مختلفة أهمها «تقسيم الحرم القدسي بشكل واضح وصريح، وزيادة نسبة المستوطنين في منطقة الحرم، وأيضاً توفير قاعدة للشرطة والجيش لاقتحام المسجد الأقصى»

 
وأشارت المؤسسة إلى أنّ «الإعلان عن المشروع يتناسق مع اعتراف المؤسسة الإسرائيلية مؤخراً بأن قوات الاحتلال أجرت تدريبات تحاكي اقتحاماً كبيراً للمسجد الأقصى، بزعم أن هذا التدريب جاء للتعامل مع أي سيناريو جديد في المسجد الأقصى المبارك»

إلى ذلك، أكد مسؤول ملف القدس في السلطة الفلسطينية أحمد الرويضي أن سلطات الاحتلال تعتزم هدم 30 منزلاً في حي كفر عقب في القدس، فيما ذكرت صحيفة «هآرتس» أنه سيتم قريباً شق شارع جديد للربط بين مستوطنة «معاليه أدوميم» ومنطقة «إي 1» التي تعتزم إسرائيل بناءها لفصل القدس عن الضفة الغربية

 
من جهة ثانية، أكد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس أن الحكومة الإسرائيلية باشرت في بناء مستوطنة جديدة في شرقي مدينة نابلس، وذلك إلى جوار مستوطنة مقامة هناك تسمى «مجداليم». وقال دغلس لـ«السفير»: «علمنا أن مستوطنة ستبنى في المنطقة، واعتقد أن الهدف هو دمجها لاحقاً مع (مجداليم) لتشكيل تجمع جديد سيصبح أمراً واقعاً، ويضاف إلى الكتل الاستيطانية الكبرى»

 
وأشار دغلس إلى أن الحكومة الإسرائيلية قررت أيضاً إضافة 23 مبنى جاهزاً في ثماني مستوطنات في الضفة الغربية لاستخدامها كفصول مدرسية ستستوعب 600 طالب يهودي. وأوضح أنه بموجب هذه الخطة «سيتمّ تحويل هذه البيوت المتنقلة إلى بيوت ثابتة مع نهاية العام المقبل»، لافتاً إلى أنّ «البيوت الجديدة ستقام في مستوطنات عوفرا، عيلي، تلمون، ادم، ايتمار، عامينوئيل، الون مورية، وافرات»

 
إلى ذلك، أكد دغلس أن مئات المستوطنين هاجموا ممتلكات المواطنين بين قريتي كسرى وجالود في نابلس، حيث اقتلعوا 250 شجرة زيتون، موضحاً أن هذه الاعتداءات تتكرر باستمرار في مناطق الضفة الغربية، وخصوصاً في الشمال

 
وواصل المستوطنون اعتداءاتهم ضد الفلسطينيين العزل في مدينة الخليل حيث اعتدى متطرفون على طفلة وأصابوها بجروح في إطار حملة استهدفت أحياء عديدة في البلدة القديمة. وقال مصدر طبي لـ«السفير» إن الطفلة «إيناس مازن قعقور في العاشرة من عمرها وصلت إلى المستشفى مصابة برضوض وكدمات بعد تعرضها للضرب من مستوطنين اقتحموا منزل عائلتها في حي تل الرميدة بالخليل»

 
وأكد المصدر أن طفلاً آخر عمره ثماني سنوات، ويدعى سامح النتشة، أصيب بجروح بعدما دهسه جيب عسكري إسرائيلي في البلدة القديمة

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s