سقطت رويترز

الانتقاد
واحدة تلو الاخرى تسقط وسائل الاعلام ووكالات الانباء التي تحاول التأثير على سير الاحداث في سوريا امام إنكشاف زيف الاخبار التي تبثها عن سير الاحداث في هذا البلد من خلال فبركة بعضها وتضخيم بعضها الاخر، فبعد افتضاح أمر “الجزيرة” و”العربية” مع الاشرطة المفبركة و”شهود العيان ـ الزور” الذين يفبركون الاحداث ويختلقون الوقائع، جاء هذه المرة دور وكالة “رويترز” التي سارعت بعد ظهر امس الى بث خبر عن مظاهرات جديدة في مدينة درعا بعد خروج الجيش السوري منها وهو ما كذبته الوقائع وجميع وسائل الاعلام التي دخل مندوبوها الى المدينة بعد خروج الجيش السوري منها، وتأكد للقاصي والداني أن لا تظاهرات هناك وبالتالي شكل هذا الخبر سقوطا لـ”رويترز” ومصداقيتها في نقل الاخبار 
والملاحظ يوم الجمعة انه بعد افتضاح امر الكذبة عمدت الوكالة المذكورة الى حذف هذا الخبر عن ارشيفها ليوم امس، وهي كانت بثت العديد من الاشرطة المفبركة نقلا عن مواقع “يوتيوب” و”تويتر” دون التأكد من صحتها، وفي هذا السياق تتساءل مصادر اعلامية متابعة انه امام هذا الواقع ما الحاجة الى اللجوء الى وكالة “رويترز” او غيرها لاخذ خبر عنها اذا لم يستند الى اي مصداقية 
وفي السياق ذاته كانت قناة “الجزيرة” بثت الجمعة الماضي اشرطة عن تظاهرات في دمشق وتظهر الصور حالة الطقس الصافية بينما الحقيقة التي ظهرت ان دمشق كانت تشهد يومها هطول امطار غزيرة مترافقة مع تساقط حبات البرد

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s